رأي

رمزي حكيم

تحليل إخباري | إيران بعد 4 ساعات: كل السيناريوهات مفتوحة!

لماذا أثّرت الأحوال الجوية القاسية على مروحية الرئيس دون غيرها؟ وما معنى الصمت الإيراني الرسمي حتى هذه اللحظة؟ - هذه الأسئلة
صورة سابقة للرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي بجانب مروحيته | الصحافة الإيرانية

يسود الغموض حادث المروحية التي كانت تقل الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، على الحدود مع أذربيجان. والملفت ان إيران الرسمية أكتفت في البداية بالقول أن "الحادث صعب"، لكنها لم تصدر أي بيان رسمي بعد مرور حوالي 4 ساعات عن الاعلان عن وقوع الحادث، ما يزيد الموقف ضبابية.

ويفتح هذا الأمر سيناريوهات عديدة حول مصير الرئيس الإيراني ومن كان معه في المروحية، من بينهم وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، فيما قدّرت مصادر غربية ان الرئيس الإيراني "لم يخرج سالمًا من الحادث".

في البداية قالت وسائل الاعلام الإيرانية ان مروحية الرئيس "اضطرت للهبوط"، لكنها قامت بتغيير اللهجة وبدأت تتحدث عن "حادث صعب" وعن "سقوط المروحية" وليس "الهبوط الاضطراري"، ما تم تفسيره من قبل محللين بأن إيران الرسمية تريد التمهيد لـ"نبأ سيئ".

وهناك محللون بدأوا يتساءلون عن سبب عدم الوصول الى المروحية رغم وجود فرق انقاذ كبيرة في المنطقة ورغم مرور كل هذا الوقت. 

وفيما يتعلق بالأحوال الجوية القاسية والإعلان الأولي بتسببها بحادث المروحية، فان السؤال الطبيعي يبقى عن سبب "اضطرار" مروحية الرئيس الى الهبوط بينما مروحيتين آخرتين كانتا في نفس الجولة ومرّتا في نفس الأجواء، قد وصلتا الى الأراضي الإيرانية دون ان يكون أي تأثير لحالة الطقس عليهما.

bar_chart_4_bars مقالات متعلقة

نتنياهو يلجأ الى الضبابية - ماذا يريد من...

2024/07/19 17:20

صفقة التبادل في مهب السياسة الداخلية في...

2024/07/19 16:34

الطبيب الفلسطيني واقتتال المنظومات...

2024/07/03 15:47

غير العرب وغير المسلمين

2024/06/29 16:53

زيارة غالانت لواشنطن وسؤال الحرب على لبنان

2024/06/28 01:58